08 يناير

“إدانة لمشاركة عالم الاجتماع المصري د. سعد الدين إبراهيم في مؤتمر تطبيعي داخل جامعة “إسرائيلية

إدانة واستنكار

تلقت الجمعية الفلسطينية لعلم الاجتماع وعلم الإنسان خبر مشاركة عالم الاجتماع المصري د. سعد الدين إبراهيم في مؤتمر تطبيعي داخل جامعة “إسرائيلية”، باستهجان وغضب.  إننا في الجمعية ندين ونستنكر ونستهجن هذه المشاركة ونعتبرها خرقا للإجماع الشعبي المصري والعربي والعالمي المناهض للتطبيع، واستباحة لدماء آلاف الشهداء المصريين الذين قضوا دفاعا عن فلسطين، واستخفافا بالمساهمات الفكرية للبحاثين المصرين الطليعيين عن الاستعمار الصهيوني وعن الصراع العربي الإسرائيلي، وعدوانا على دور مصر المعرفي في تفكيك ونقد المنظومة الصهيونية.

إن الجمعية تهيب بأشقائنا علماء الاجتماع المصريين والعرب بإدانة هذه الزيارات، ورفض أي مشاركة للأكاديميين العرب في نشاطات تطبيعية واتخاذ إجراءات عقابية بحق هذه المشاركات. إننا في الجمعية نطالب بتصعيد المقاطعة ضد الجامعات الإسرائيلية وأكاديمييها باعتبارهم متواطئين مع الممارسات الاستعمارية ضد الشعب الفلسطيني والشعوب العربية؛ حيث يشكل الأكاديميون “الإسرائيليون” روافد وركائز أساسية للإدارة الاستعمارية “الإسرائيلية”، وشركاء فعليون في رسم وتخطيط سياساتها التمييزية والعنصرية والاستعمارية الإحلالية ضد الشعب الفلسطيني، وضد الأكاديميين والطلبة الفلسطينيين وضد مؤسساتهم الأكاديمية. كما أننا نطالب زملاءنا العرب وفى مقدمتهم الباحثين والمتخصصين في العلوم الاجتماعية والإنسانية بمقاطعة الباحثين الذين يخرقون المقاطعة الأكاديمية ونطالب نظراءنا في الجمعيات العربية لعلم الاجتماع وعلم الإنسان بسن قوانين داخلية تمنع التطبيع

.الجمعية الفلسطينية لعلم الاجتماع وعلم الإنسان

8 كانون الثاني 2018

 

اترك رداً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.